الرئيسية / الحديث والمصطلح / أسئلة وأجوبة في مصطلح الحديث / الجواب رقم (9) تقسيم الحديث إلى متواتر وآحاد وتعريف كل منهما؟   

الجواب رقم (9) تقسيم الحديث إلى متواتر وآحاد وتعريف كل منهما؟   

السؤال : بين تقسيم الحديث إلى متواتر وآحاد وتعريف كل منهما؟

الجـــــــــواب :  

 ينقسم الخبر إلي متواتر وآحاد

لا بد من هدا التقسيم لأنه يعطي لك تصورا للمصطلح

فالحديث المتواتر لا يحتاج إلى بحث وتحقيق ومسقة عن صحة هو صحيح مقطوع بصحته

وأما الآحاد فتحتاج إلى نظر في صحتها وثبوتها

  المتواتر : ما رواه كثرة في كل طبقة من طبقات السند  يستحيل العادة تواطؤهم علي الكذب ويكون مستندهم المس .

      ينقسم المتواتر إلي قسمين :

  لفظي : مثل حديث (مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ)

ومعنوي: كحديث الشفاعة وغير ذلك وإن تعددت الروايات والقصص فإنها تصب في معني واحد .

قال الناظم:

مما تواتر حديث من كذب                ومن بني لله بيتاً واحتسب

ورؤية شفاعة والحوض                 ومسح خفين وهذي بعض

      ******* *******

الشيخ / أبو مصعب سيد بن خيثمة

عن khithma

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*