الرئيسية / الحديث والمصطلح / أحاديث محققة / درجة حديث رقم (1) ” لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت أو حرقت ولا تتركن الصلاة المكتوبة متعمدا”

درجة حديث رقم (1) ” لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت أو حرقت ولا تتركن الصلاة المكتوبة متعمدا”

 حديث (1) عن شهر بن حوشـــب عن أم الدرداء عن أبى الدرداء قال : أوصــانى رسول الله صلى الله عليه وسلم بتسع لا تشــرك بالله شـــيأئا وإن قطـــــعت أو حرقت ولا تتركن الصلاة المكتوبة متعـمدا ومن تركها متـــعمدا برئت منه الذمـــة ولا تشربن الخمر فإنها مفتاح كل شـــر وأطع والديـــك وإن أمراك أن تخـــــرج من دنياك فاخرج لهما ولا تنازعـــن ولاة الأمر وإن رأيــــــــــــت أنك أنت ولا تفرر من الزحــف وإن هلكت وفر أصــحــــابك وأنفـــــق من طــولك على أهلك ولا ترفع عصاك على أهلك وأخفهم في الله عز وجل}

ضعيف :

  أخرجه البخاري في الأدب المفرد [1 / 20 – دار البــشائر – بيــروت] من رواريــــــة شهر بن حوشــب عن أم الدرداء عن أبى الدرداء والطبـــراني في الكبير [ 20 / 82 – العــــلوم والحــكم – الموصل ] عن عمــرو بن واقد عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن أبي إدريس الخولاني عــن معاذ بن جبل أن رجلا قال : يا رسول الله علمني عملا اذا ما عملته دخـــــــلت الجنة فذكـره .

 لكن سند البخاري في الأدب المفرد فيه عبد الملك بن الخطاب قال الحافظ مقبول

  وشهربن حوشب ضعيف .

 أما سند الطبراني ففيه عمرو بن واقد القرشي متروك

 قال أبو مسهر : كان يكذب من غير أن يتعمد

 وقال البخاري والترمذي ، منكر الحديث .

 وقال النسائي والدارقطني والبرقاني متروك.

 وفيه أيضاً موسي بن عيسي كتب عنه النسائي فقال حمصي لا أحدث عنه شيئاً ليس هوشيئاً  .

 قلت بذلك يظهر أن سند الحديث واه .

وأخرجه الحاكم في المستدرك [ 4 / 44 – الكتب العلمية – بيروت ] من رواية أميــة مولاة رسول الله  – صلى الله عليه وسلم –  وسند واه مسلسل بالعلل فيه أحمد بن عبد الجبار ضعيف وسماعه للسـيرة صحيح قاله الحافظ.

وفيه  يونس بن بكير صدوق يخطئ.

 وفيه أبو يحيي الكلاعي مجهول  وفيه يزيد بن سنان التيمي أبو فروة الرهاوي ضعيف قاله الحافظ .

 ولذلك حكم الذهبي في التلخيص علي إسناد هذا الحديث أنه واه .

 وأخرجه الطبراني في الكبير [ 24 / 190 – العلوم والحكم –  الموصل ] من طريق يزيد بن سنان  عن سليم بن عامر أبي يحيى عن جبير بن نفير عن أميمة مولاة رسول الله – صلى الله عليه وسلم –

و مدار هذا الحديث علي يزيد بن سنان وهو ضعيف . والله أعلم .  

 وأخرجه عبد ابن حميد في مسنده (1/ 462) من طريق عُمَر بْن سَعِيـــــدٍ الدِّمَشْقِيّ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ التَّنُوخِيُّ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنْ أُمِّ أَيْمَنَ ، أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ الله – صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم – يُوصِي بَعْضَ أَهْلِهِ ، فَقَالَ : لاَ تُشْرِكْ بِالله شَيْئًا ، وَإِنْ قُطِّعْتَ… الحديث

  رواه مكحول عن أم أيمن – رضي الله عنها –  ، ومكحول  الشامي ثقة فقيه كثير الإرسال .  وفيه انقطاع كما قال ابن حجر وسيأتي كلامه قريباً – إن شاء الله – .

وفي سعيد ين عبد العزيز التنوخي تقة إمام لكنه تغير بآخرة

و قال الدورى ، عن ابن معين : اختلط قبل موته

وقال أبو مسهر كان قد اختلط قبل موته

 و قال الآجرى ، عن أبى داود : تغير قبل موته .

و كذا قال حمزة الكنانى .

ولين الذهبي حديثه عن الزهري

 وفيه عمر بن سعيد

 وهو عمر بن سعيد بن سليمان الدمشقي أبو حفص

وقال النسائي ليس بثقة.

 وقال مسلم ضعيف.

 وقال أبو حاتم كتبت حديثه وطرحته.

 وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي.

 وقال بن المديني شيخ وضعفه جدا.

وكذبه الساجي وقال بن عدي روى عن سعيد أحاديث غير محفوظة.

انظر تهذيب التهذيب (7/ 399).

 قال ابن حجر في تلخيص الحبير (2/ 148) : ورواه أحمد والبيهقـي من حـديث مكحول عن أم أيمن وفيه انقطاع وفي مسند عبد بن حـميد أن الموصــي بذلك ثوبــــــان ورواه الطبراني من حديث عبادة بن الصامت ومن حديث معاذ بن جبل وإسناداهما ضعيفان .

        ****** *****

الشيخ / أبو مصعب سيد بن خيثمة

عن khithma

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*