الرئيسية / الحديث والمصطلح / أحاديث محققة / درجة حديث (79) قصة عيسى عليه السلام والأرغفة الثلاثة

درجة حديث (79) قصة عيسى عليه السلام والأرغفة الثلاثة

 حديث (79) عَنِ اللَّيْثِ قَالَ: قَالَ صَحِبَ رَجُلٌ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ قَالَ: فَانْطَلَقَا، فَانْتَهَيَا إِلَى شَطِّ نَهَرٍ، فَجَلَسَا يَتَغَدَّيَانِ، وَمَعَهُمَا ثَلَاثَةُ أَرْغِفَةٍ، فَأَكَلَا رَغِيفَيْنِ، وَبَقِيَ رَغِيفٌ، فَقَامَ عِيسَى إِلَى النَّهَرِ يَشْرَبُ، ثُمَّ رَجَعَ فَلَمْ يَجِدِ الرَّغِيفَ، فَقَالَ لِلرَّجُلِ: مَنْ أَكَلَ الرَّغِيفَ؟ قَالَ: لَا أَدْرِي، فَانْطَلَقَ مَعَهُ، فَرَأَى ظَبْيًا مَعَهَا خِشْفَانِ، فَدَعَا أَحَدَهُمَا، فَأَتَاهُ، فَذَبَحَهُ وَأَكَلَا، ثُمَّ قَالَ لِلْخِشْفِ: قُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ، فَقَامَ، فَقَالَ لِلرَّجُلِ: أَسْأَلُكَ بِالَّذِي أَرَاكَ هَذِهِ الْآيَةَ مَنْ أَخَذَ الرَّغِيفَ؟ قَالَ: لَا أَدْرِي، ثُمَّ انْتَهَى إِلَى الْبَحْرِ، فَأَخَذَ عِيسَى بِيَدِ الرَّجُلِ فَمَشَيَا عَلَى الْمَاءِ، ثُمَّ قَالَ: نَشَدْتُكَ بِالَّذِي أَرَاكَ هَذِهِ الْآيَةَ مَنْ أَخَذَ الرَّغِيفَ؟ قَالَ: لَا أَدْرِي، ثُمَّ انْتَهَيَا إِلَى مَغَارَةٍ، فَأَخَذَ عِيسَى تُرَابًا وَطِينًا، فَقَالَ: كُنْ ذَهَبًا بِإِذْنِ اللَّهِ،   فَصَارَ ذَهَبًا، فَقَسَّمَهُ ثَلَاثَةَ أَثْلَاثٍ، فَقَالَ: ثُلُثٌ لَكَ، وَثُلُثٌ لِي، وَثُلُثٌ لِمَنْ أَخَذَ الرَّغِيفَ قَالَ: أَنَا أَخَذْتُهُ قَالَ: فَكُلُّهُ لَكَ، وَفَارَقَهُ عِيسَى، وَانْتَهَى إِلَيْهِ رَجُلَانِ وَمَعَهُ الْمَالُ، فَأَرَادَا أَنْ يَأْخُذَاهُ وَيَقْتُلَاهُ قَالَ: بَلْ هُوَ بَيْنَنَا أَثْلَاثًا قَالَ: فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ إِلَى الْقَرْيَةِ يَشْتَرِي لَنَا طَعَامًا، فَبَعَثُوا أَحَدَهُمْ، فَقَالَ الَّذِي بُعِثَ: لِأَيِّ شَيْءٍ أُقَاسِمُ هَؤُلَاءِ الْمَالَ، وَلَكِنْ أَضَعُ فِي الطَّعَامِ سُمًّا فَأَقْتُلُهُمْ، وَقَالَ ذَيْنَاكَ: بِأَيِّ شَيْءٍ نُعْطِي هَذَا ثُلُثَ الْمَالِ، وَلَكِنْ إِذَا رَجَعَ قَتَلْنَاهُ قَالَ: فَلَمَّا رَجَعَ إِلَيْهِمْ قَتَلُوهُ وَأَكَلُوا الطَّعَامَ فَمَاتَا، فَبَقِيَ ذَلِكَ الْمَالُ فِي الْمَغَارَةِ وَأُولَئِكَ الثَّلَاثَةُ قَتْلَى عِنْدَهُ

هذه القصة من الإسرائليات ولم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: كَانَ أَهْلُ الكِتَابِ يَقْرَءُونَ التَّوْرَاةَ بِالعِبْرَانِيَّةِ، وَيُفَسِّرُونَهَا بِالعَرَبِيَّةِ لِأَهْلِ الإِسْلاَمِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لاَ تُصَدِّقُوا أَهْلَ الكِتَابِ وَلا تُكَذِّبُوهُمْ} رواه البخاري (7542)

وهذه القصة جاءت من طريق جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ، عَنِ الليث بن أبي سليم وذكره 

أخرجه  ابن الأعرابي في معجمه (3/1063) و وابن أبي الدنيا في الزهد (ص 83) وابن عساكر في تاريخ دمشق (47/ 394، 395)  كلهم من طريق  جَرِير، عَنْ لَيْثٍ

والليث ابن أبي سليم الكوفى

من الطبقة السادسة  6  : من الذين عاصروا صغارالتابعين

ضعفه جمع من الأئمة

قال ابن سعد: كان ليث رجلا صالحا عابدا وكان ضعيفا في الحديث

وقال يحيى بن معين: ليس حديثه بذاك ضعيف

وقال أبو حاتم وأبو زرعة لا يشتغل به هو مضطرب الحديث

وقال الإمام أحمد مضطرب الحديث ولكن حدث الناس عنه

وقال ابن عدي: له أحاديث صالحة وقد روى عنه شعبة والثوري ومع الضعف الذي فيه يكتب حديثه

جرير بن عبد الحميد

قال ابن حجر: ثقة صحيح الكتاب ، قيل : كان فى آخر عمره يهم من حفظه

 إسحاق بن إسماعيل الطالقاني.

قال ابن حجر: ثقة تكلم فى سماعه من جرير وحده

قلت وهذا الإسناد منها

وأخرج ابن جرير الطبري في تفسيره (6/ 444) قصة مشابهة  : حدثني به موسى بن هارون قال، حدثنا عمرو قال، حدثنا أسباط، عن السدي: لما بعث الله عيسى، فأمره بالدعوة، نفتْه بنو إسرائيل وأخرجوه، فخرج هو وأمُّه يسيحون في الأرض. فنزل في قرية

أسباط بن نصر

عن السدي لا غيره وثقه ابن معين وضعفه أبو نعيم قال النسائي ليس بالقوي

قال عبد الله بن أحمد: سألته (يعني أباه) عن أسباط بن نصر. فقال: ما كتبت من حديثه عن أحد شيئًا، ولم أره عرفه. ثم قال: وكيع وأبو نعيم يحدثان عن مشايخ الكوفة، ولم أرهما يحدثان عنه. «العلل» (1678)

وأخرج ابن جرير (6/ 445) بسند آخر : حدثنا به محمد بن الحسين بن موسى قال، حدثنا أحمد بن المفضل قال، حدثنا أسباط، عن السدي  لليهودي: أنشُدك بالذي أحي الشاة…إلخ

وأخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق (47/ 396):اخبرنا أبو بكر بن الحسين بن علي حدثنا محمد بن علي بن محمد بن عبيد الله بن عبد الصمد انبأنا أبو حفص عمر بن احمد بن شاهين حدثنا محمد بن ابراهيم بن احمد البلخي حدثنا محمد بن الحسين الحسني حدثنا عمرو بن حماد حدثنا اسباط بن نصر عن اسماعيل السدي عن ابي مالك وعن ابي صالح عن ابن عباس قال لما بعث الله عيسى وامره بالدعوة لقيته بنو اسرائيل فاخرجوههو وامه يسيحون في الارض فنزلوا في قرية

وأسباط بن نصر تقدم الكلام عليه

****** ر *****

الشيخ/ أبو مصعب سيد بن خيثمة

عن khithma